بديل- عن سكاي نيوز عربي

اعتبرت كبيرة المفاوضين الأميركيين في المحادثات النووية الإيرانية، ويندي شيرمان، أن طهران ستكون هي المسؤولة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق شامل للحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وقالت شيرمان، التي تشغل منصب وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، إن القوى الكبرى التي تتفاوض مع إيران قدمت لها أفكارا "منصفة وقابلة للتنفيذ وتتفق مع الرغبة التي أبدتها طهران من أجل برنامج نووي مدني يمكن تنفيذه."

وأكدت أن الولايات المتحدة والقوى الكبرى الأخرى مستعدة للتوصل إلى اتفاق، وقالت "إذا لم يحدث ذلك فإن الجميع سيرى أن المسؤولية تقع على عاتق إيران."

ورغم وجود بعض النقاط العالقة في المفاوضات، تسعى بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وال