علم " بديل" أن وكيل الملك بالرباط عبد السلام العيماني قد أمر بالبحث في شكاية تتحدث عن وجود تزوير ضد موظفي تعليم متقاعدين لفائدة كولونيل سابق يدعى محمد وايا.

وقالت المواطنة ثورية الهواري إن الشرطة استمعت إليها، حيث أكدت كل ما ورد في شكايتها، مجددة تأكيدها على أن الكولونيل قدم وثيقة للإدارة المغربية عليها توقيعات منسوبة لأشخاص لكن الأخيرين ينفون أن تكون تلك التوقيعات صادرة عنهم.

يذكر أن هذا الكولونيل قام بإضافة بنايات وطابق دون وجود ترخيص، وحين افتضح أمره ووصلت الخروقات إلى القضاء، ظهرت مهندسة تابعة للولاية فقررت محضرا أكدت فيه أنها زارت المكان فوجدت أن المعني قام بهدم البناء العشوائي، وهو لم يقم بذلك، فقامت المحكمة بحفظ الملف، ولازال البناء العشوائي لحد الساعة قائما في قلب العاصمة الرباط وبعلم جميع مكونات الدولة المغربية!