ذكرت مصادر متطابقة، أن البطل المغربي، بدر هاري، قد أنهى ليلة السبت/الأحد (11-12 أكتوبر)، بمخفر شرطة مراكش، بسبب شجار مع أحد الزبناء، لدى تواجده رفقة صديقه البرتغالي كريستيانو رونالدو، داخل أحد ملاهي المدينة (تياترو).

وبحسب ما أكدته نفس المصادر، فإن حالة من الاستفزاز قد تعرض لها بدر هاري، دفعته إلى توجيه "لكمة" إلى زبون، ليرد عليه الأخير بضربه بكأس خلفت "جروحا" على مستوى اليد.

وأشارت ذات المصادر، إلى أن مسؤولي الملهى، قد اتصلوا على الفور بعناصر الأمن التي حلت بالمكان، واقتادت الجميع إلى مخفر الشرطة، واستمعت إلى أقوال الأطراف المعنية، ليتم في النهاية إخلاء سبيلهم بعد وصولهم إلى الصلح، وتنازل كل منهما على متابعة الآخر.

وأظهر شريط فيديو، تداوله نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، كلا من هاري ورونالدو يرقصان داخل ملهى "تياترو" بمراكش.