في سياق الأبحاث والتحريات الأمنية المتواصلة لاعتقال المتورطين في حادث اطلاق النار على ناقلة للأموال في طنجة، قامت مروحية هيلكوبتر تابعة للدرك الملكي، بعملية تحليق واسعة، في سماء مدينة طنجة، بحثا عن منفذي محاولة السطو على عربة نقل الاموال، بحي فال فلوري صبيحة الخميس 13 غشت، فيما تقوم الاجهزة الامنية بتطويق مداخل ومخارج المدينة في محاولة للوصول إلى الجناة.

وتأتي هذه التحركات بعد أن فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، بأمر من النيابة العامة المختصة، تحقيقا في ظروف وملابسات استخدام السلاح الناري في محاولة لسرقة سيارة لنقل الودائع تابعة لشركة للحراسة الخاصة، كانت متوقفة أمام وكالة بنكية بحي مولاي رشيد بالمدينة.

وحسب بيان لولاية أمن طنجة، فإن المعلومات الأولية للبحث، تفيد بأن أشخاصا مجهولين كانوا على متن سيارة خفيفة قاموا، صباح الخميس 13 غشت، بإطلاق أعيرة نارية في اتجاه سيارة مخصصة لنقل الودائع في محاولة لسرقة محتوياتها، دون أن يتمكنوا من الاستيلاء على أية منقولات أو ممتلكات، وبدون تسجيل أية إصابات جسدية.