قال الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، إن "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أخبره منذ يومين أنه لا ينام سوى ساعتين في اليوم من كثرة القلق".

هيكل قال خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدي، الذي بُثَّ على فضائية "سي بي سي"، مساء الجمعة 25 دجنبر: "السيسي بطبعه رجل متفائل لكنني أخشى عدم تقليل الفجوة بين هذا التفاؤل والحقائق المؤكدة".

وطالب بتضييق الفجوة بين التفاؤل والحقيقة، متعجباً من كم التحديات التي تواجه السيسي، وأنه لا يدري كيف سيواجهها، مضيفاً أنه على البرلمان الجديد تبني خطة عمل واضحة لمواجهة التحديات.

وأضاف نواجه عالماً يقتضي بنا استجماع كافة قوانا، والرئيس السيسي ربنا يكون في عونه، فقد قال لي منذ يومين أنه لا ينام سوى ساعتين في اليوم من كثرة القلق.

هيكل أكد أيضاً على "ضرورة أن يتحدث السيسي أمام البرلمان المقبل بكل وضوح وصدق دون تجميل للأوضاع بأي حال من الأحوال".

وأضاف "أتصور أنه لابد أن يقول الحقيقة كاملة أمام الشعب وأعضاء البرلمان، خاصة أن مصر وحدها لا تستطيع الخروج للمستقبل، فهي تحتاج لقوى حقيقية واحتياطات كافية، والاحتياطي الكافي هو العالم العربي، فلا أظن أن مجمل السياسات المطروحة على الساحة تكفي لإقناع الناس بأن هناك مستقبلاً مرضياً ومقبولاً".

وقال "إن الشعب يريد طريقاً عملياً للخروج من الأزمة الحالية، وأن جزءاً كبيراً من الشعب يقبل بالواقع نظراً للبدائل السيئة التي ممكن أن تحدث، مبدياً خشيته من أن تكون البلاد أمام حافة الخروج من التاريخ".