بديل ـ شريف بلمصطفى

صدمة كبيرة هي تلك التي تلقاها النشطاء على المواقع الإجتماعية بعد الحكم على مغني الراب الفنان الشاب عثمان عتيق الملقب يـ"ميستر كريزي"، بثلاثة أشهر سجنا نافذا بتهمة "تحريف النشيد الوطني و تشجيع الشباب على استعمال المخدرات و إشاعة الكلام اللاأخلاقي".

وتقاطرت التغريدات و التعاليق المنددة و الغاضبة تجاه قرار القضاء المغربي، فاعتبره أغلب "الفيسبوكيين" قرارا "جائرا في دولة الحق و القانون و احترام الحريات".

و تابع "بديل" تفاعل المغاربة على المواقع الإجتماعية، مع قرار السجن في حق عثمان عتيق، الذي خلف عبارات الإستهجان و السخط العارم في جل الصفحات، و بإلقاء نظرة على بعض هذه التدوينات؛ قال الناشط الإعلامي محمود عبابو:" أقترح أن تكتب على ظهر بطائق التعريف الوطنية لائحة المقدسات التي يحرم الحديث عنها أو الاقتراب منها....باش نعرفوهم كاملين حيت كل مرة يخترعون قداسة جديدة...".

و في نفس السياق كتب الهواري غباري في مقال له:" من يقرأ كلمات الأغنية سيظهر له بجلاء أنّها لا تحرّف أي شئ بل فقط تسائل مضمونها بلغة احتجاجية بسيطة “منبت الأحرار فنشيد را غاكلمة / مشرق الأنوار بالسبة ليّا غا حلمة ” إذن لو ثبت فعلاً أنّ هذه التّهمة هي سبب اعتقال ” ميستر كريزي ” فستكون تهمةً بليدة بلادة الذين أمروا باعتقاله..".

فيما اعتبر الصحفي علي أنوزلا أن كلمات النشيد الوطني "ليست منزلة ولا مقدسة، ومن حق كل مواطن أن ينتقدها بل ويطالب بتغييرها. حرية شاب مغربي قاصر أهم ألف مرة من كل التعابيرالإنشائية التي تتغنى بالحرية في بلاد تسجن أبنائها لأنهم برقضون الوصاية والذل والمهانة."

و علقت ابتسام على إحدى منشورات خبر اعتقال "ميستر كريزي" ، قائلة:" هي انتكاسة حقوقية تنظاف إلى مسلسل الإنتكاسات المُخجلة التي تسببت فيها الدولة لهذا الوطن الجريح، و هي دليل قاطع على أن منظومة العدالة لم يطرأ عليها أي إصلاح في عهد الإسلاميين، بل عدنا إلى سنوات الرصاص...".

و تساءلت سهام عن "السر وراء عدم تنظيم وقفة تضامنية مع الفنان المعتقل على غرار الحملة الكبيرة التي أعقبت اعتقال معاذ الحاقد، و ألقت الللوم على الجمعيات الحقوقية داعية كل القوى الحية في البلاد إلى الوقوف في وجه هذه الممارسات التي تكبت حرية الفرد في وطنه".

وعبر النشطاء عن تضامنهم "اللامشروط" مع المغني القاصر، فوضعوا وشما "هاشتاغ" بعبارة "الحرية لميستر كريزي"، من أجل الضغط على السلطات لإطلاق صراحه.

يذكر أن ابتدائية عين السبع بالدار البيضاء كانت قد قضت بالحكم على مغني "الراب عثمان عتيق الملقب بـ"مستر كريزي"، بالسجن لثلاثة أشهر، يوم الجمعة 17 أكتوبر، بعد أن وجهت له تهما تتعلق بـ"تحريف النشيد الوطني، و إهانة الشرطة و القضاء، و إشاعة الكلام اللاأخلاقي في أوساط الشباب و تشجيعهم على المخدرات".

و كان "ميستر كريزي" البالغ من العمر 17 سنة قد توبع في حالة اعتقال يوم 8 غشت، و بذلك فتاريخ اطلاق سراحه سيكون يوم 8 نونبر