بديل ـ ياسر أروين

قالت مصادر من مدينة تاهلة إن الإضراب الوطني نجح بشكل كبير، بعد أن جال المحتجون في مسيرة شعبية هي الثامنة على التوالي معظم شوارع المدينة، رافعين شعارات منددة بقرارات حكومة عبد الإله بنكيران.

وفي تقرير "لجنة الساكنة" توصل الموقع بنسخة منه، تم التأكيد على أن أعداد المشاركين في الإضراب فاقت كل التوقعات، حيث احتج آلاف المتظاهرين من عمال، حرفيين، أساتذة، موظفين ومتقاعدين، معبرين عن رفضهم لتدني مستوى معيشتهم، والمساس بقوت يومهم، كما جاء في نص التقرير.

و استنكر المضربون ما أسموه "السياسة الحكومية العدوانية اتجاه الشعب المغربي "، وأكدوا على استمرار حركتهم الإحتجاجية، حتى تنفيذ مطالبهم، واتفقوا على تنظيم وقفة احتجاجية أخرى يوم الجمعة المقبل، أمام مقر المكتب الوطني للماء والكهرباء، بمدينة تاهلة.