بديل ــ الرباط

تظاهر المئات من ساكنة مدينة تارودانت، مساء يوم الاحد 22 فبراير2015، في وقفة احتجاجية، للمطالبة بـ"الإطلاق الفوري لسراح الناشط الحقوقي عبد اللطيف بن الشيخ عضو "الهيئة المغربية لحقوق الإنسان فرع اداومومن" ورئيس "التنسيقية الإقليمية لإقرار المواطنة الحقيقية" " بتارودانت.

وندد المحتجون، في بيان لهم، توصل "بديل" بنسخة منه، بما وصفوه "التراجع الخطير في مستوى الحريات العامة بالإقليم، وبالأوضاع المزرية التي تعيشها الساكنة يوميا مع الفساد والاستبداد".

المحتجون، رفعوا لافتات وصور تضامنية مع الناشط الحقوقي عبد اللطيف بن الشيخ ،ورددوا شعارات تندد باعتقاله وتنادي بـ"الإطلاق الفوري لسراحه دون قيد أو شرط"، معبرين عن تنديدهم واستنكارهم لما وصفوه "الاستهداف الممنهج للمناضلين والمدافعين عن حقوق الإنسان بالمدينة" .

وعرفت الوقفة الاحتجاجية، مشاركة مختلف مكونات الحركات السياسية والحقوقية والنقابية، مرددة شعارات إسقاط الفساد والاستبداد، من قبيل "حرية، كرامة، عدالة اجتماعية", ومطالبة بالإطلاق الفوري لسراح الناشط الحقوقي عبد اللطيف بن الشيخ.

يذكر، أن السلطات الأمنية بتارودانت، اعتقلت عبد اللطيف بن الشيخ، منصف الأسبوع الجاري، بتهم "التجمهر بدون ترخيص واقتحام مؤسسة عامة وإهانة موظف".