بعد تنظيمها لمسيرة شعبية حاشدة، بمدينة تازة، يوم الخميس 21 ينار، أعلنت التنسيقية المحلية لدعم الأساتذة المتدربين، بذات المدينة، مشاركتها في المسيرة الوطنية التي سينظمها أساتذة الغد يوم الأحد 24 يناير.

التنسيقية، أكدت -عبر بيان توصل به "بديل"- أنها ملتزمة بالإستمرار في دعم الأساتذة المتدربين حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، كما حيَّت لجماهير الشعبية لمشاركتها الوازنة والفعالة في مسيرة الخميس الناجحة تضامنا مع الأساتذة المتدربين من أجل إسقاط المرسومين بمدينة تازة.

ودعت نفس التنسيقية، جميع الهيآت السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية وكافة الجماهير الشعبية للمشاركة بكثافة في مسيرة الاساتذة المتدربين بالرباط، معبرة عن رفضها للتهديدات التي تشنها الحكومة من أجل قمع كل المسيرات وعلى رأسها المسيرة الوطنية، وكذا تعنتها بعدم التراجع عن "المرسومين المشؤومين".

يشار إلى أن التنسيقية المذكورة تضم العديد من الإطارات أهمها :"الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، النقابة الوطنية للتعليم ( ف. د. ش )، النقابة المستقلية للصحافيين المغاربة، نقابة المحامين بالمغرب، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، اتحاد الجامعات المهنية، الجامعة الوطنية للتعليم ( التوجه الديمقراطي )، الاتحاد المغربي للشغل، الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، حزب النهج الديمقراطي، حزب الاستقلال، حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، حزب النهضة، حزب البديل الديمقراطي، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، المركز المغربي لحقوق الإنسان، منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب لتازة، الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب".