بديل ـ الرباط

استنكرت هيئات حقوقية و مدنية مغربية العدوان الإسباني على المغاربة بمعبر سبتة الحدودي، الذي خلف ضحايا من بينهم قتيلان و عشرات الجرحى، داعية في الوقت نفسه إلى تنظيم وقفات احتجاجية للتنديد بالإستفزازات و العنف الذي يطال المواطنين المغاربة من طرف الشرطة الإسبانية.

ودعت هيئة "صحافيون بلا قيود" إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام القنصلية الإسبانية بمدينة تطوان يوم الأربعاء 16 يوليوز، تنديدا بالتدخل العنيف للشرطة الإسبانية في حق شباب مغاربة يتعاطون التهريب المعيشي من مدينة سبة المحتلة.

و من جانبها ناشدت حركة تطلق على نفسها "نشطاء من أجل تحرير سبتة و مليلية"، في بيان لها جميع سكان مدينة تطوان و النواحي من أجل الخروج في مظاهرة حاشدة للتنديد "بالإستفزازات" الإسبانية و التذكير بعدم "شرعية" التواجد الإسباني بمدينتي سبتة و مليلية المحتلتين.

يذكر أن المعبر الحدودي لسبتة المحتلة عرف مواجهات عنيفة أمس الثلاثاء 15 يوليوز بين الشرطة الإسبانية و آلاف المغاربة بعد منعهم من دخول المدينة.