دعا "الإئتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان"، كل الفاعلين إلى حضور الوقفة الإحتجاجية التي سيتم تنظيمها يوم يوم الأربعاء 5 غشت المقبل، أمام وزارة العدل على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، للمطالبة بإعمال القانون في قضية الإعتداء على متظاهرين ضد العفو الملكي على البيدوفيل الإسباني دانييل كالفان.

وأكد الإئتلاف في بيان به أنه كان قد وضع شكاية أمام محكمة النقض، ضد وزير الداخلية بعد الاعتداء العنيف الذي مارسته القوات العمومية ضد المتظاهرين السلميين المشاركين في الوقفة التنديدية بالعفو الملكي على البيدوفيل الإسباني دانييل كالفان، والتي نظمت بالرباط في 3 غشت 2013.

وأشار بيان الإئتلاف إلى أنه بعد مرور سنتين، لازالت الشكاية لم تأخذ مجراها القانوني ولا زال الإفلات من العقاب هو اختيار السلطة المعنية.

الإئتلاف، دعا كل القوى الديمقراطية إلى المشاركة في الوقفة احتجاجا على عدم تحريك الشكاية والمطالبة بإعمال القانون وجعل حد للإفلات من العقاب.