كشفت "الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب"، عن وثائق وصفتها بـ "الخطيرة"، تؤكد "أن قرار التعريب السلبي، مقابل التهميش المطلق للأمازيغية، لم يكن أبدا من اختيار المغاربة بل بإيعاز من جهات نافذة مؤسسة لأسطورة الوطن القومي العروبي"، بحسب الفيديرالية.

وأرفقت "الفيديرالية"، بيانها الذي حصل عليه "بديل"، بوثائق تكشف إحداها "عن رسالة الأمين العام للمكتب الدائم لتنسيق التعريب في العالم العربي التابع للجامعة العربية الذي تجرأ على ان يكتب إلى عامل إقليم بني ملال سنة 1968 ليخبره ويذكره فيها وبالحرف (انظر الوثيقة رقم 1) أن :كثيرا من العمالات بالمغرب قد أنشأت مصالح لتعريب لافتات المتاجر والمصانع والإدارات العامة والخاصة وأصحابها طبقا لمنشورات وردت من وزارة الداخلية"، بحسب البيان.

21

ووفقا لما ذكره نفس المصدر فقد قام عامل إقليم بني ملال "بتعميم هدا الطلب على رؤساء دوائره بالإرسالية رقم 1678 بتاريخ 27 فبراير 1968. وبعد أسبوعين يجيب قائد ملحقة قرية اغبالة إلى رئيس دائرة القصيبة عن طلب الجامعة العربية ب: "فجوابنا على إرساليتكم المتعلق بتعريب لافتات المتاجر والمصانع وأصحابها، أنهي إلى كريم علمكم أنه لم توجد أية لافته وقته وجهت من طرف تاجر أو صانع بقرية اغبالة"، ناسيا بدلك ان يجيب عن الشطر الثاني من مطلب الجامعة العربية وهو "تعريب أصحاب المتاجر والمصانع"، يقول البيان.

3

كما كشفت "الفيديرالية"، عن "فحوى بيان يوم 23 ماس 1970 الذي سبق ان طالب فيه 493 "شخصية" (انظر الوثيقة رقم 2 مرفوقة البيان وأسماء الشخصيات المذكورة)، من "المفكرين والعلماء" والسياسيين والنقابيين المغاربة الموالين فكريا وإيدولوجيا وماديا للفكر الشوفيني العروبي، الدولة المغربية وبالحرف ب "التعريب الكامل العام في التعليم والإدارة والعمل والشارع"، وفقا لما جاء في ذات البيان.

54

واعتبرت فيديرالية الجمعيات الأمازيغية أن "سياسة التعريب والأسلمة الشاملة الممنهجة والمتواصلة مقابل إقصاء الأمازيغية بجميع مقوماتها، علاوة على عدم تدريس المواد العلمية باللغة العلمية الأولى في العالم أدى إلى انحطاط مستوى التعليم والى الكوارث التي يعيشها أبناء شعبنا بمجمل مسالك التربية والتكوين".

76

وأكد التنظيم ذاته أن "معضلة التعليم لن تحل إلا باعتماد المواد العلمية باللغة الإنجليزية كما هو معمول به في كل بلدان العالم بما فيها أوربا، ودول بشمال إفريقيا والشرق الأوسط"، معبرا عن "رفضه المطلق للسياسة المتبعة من قبل الدولة في مجال لغات التعليم والتعلم".

8 9