من المنتظر، أن يستقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، بعد ظهر اليوم الجمعة 20 نونبر، الملك محمد السادس، وذلك بعد أسبوع على الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس. حسب ما أعلنه قصر الإليزيه أمس الخميس.

ويتواجد الملك محمد السادس منذ أيام في زيارة خاصة لفرنسا، ومن المتوقع أن يتناول لقاء القائدين الفرنسي والمغربي، قضايا تتعلق بمكافحة الإرهاب والتعاون الأمني بين البلدين.

وستكون زيارة الملك لقصر الإليزيه، ثاني زيارة يقوم بها زعيم مغاربي بعد هجمات باريس، إذ سبق للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أن زارها مؤخرا.