بديل ـ وكالات

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس أن الرئيس السوري بشار الأسد ليس "شريكا في مكافحة الإرهاب" في سوريا والعراق حيث يسيطر جهاديو تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق شاسعة.

 

وقال هولاند في خطاب خلال اجتماع سنوي للسفراء الفرنسيين يحدد فيه الخطوط العريضة لدبلوماسيته "من الضروري تشكيل تحالف واسع لكن لتكن الامور واضحة: بشار الأسد لا يمكن أن يكون شريكا في مكافحة الإرهاب، فهو الحليف الموضوعي للجهاديين".

كما دعا هولاند الأمم المتحدة إلى تنظيم "دعم استثنائي للسلطات الليبية" لمساعدتها على إعادة سلطة الدولة محذرا في حال عدم تحقيق ذلك من انتشار الإرهاب "في المنطقة برمتها".

وحذر هولاند في خطابه من أنه "اذا لم نقم بشيء جدي، شيء سياسي، شيء دولي، فإن الإرهاب سينتشر في المنطقة برمتها" من غير أن يوضح أشكال الدعم الدولي الذي يمكن تقديمه لليبيا.