بديل ــ فرانس24

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم االخميس 15 يناير أن المسلمين هم "أول ضحايا التعصب والتطرف وعدم التسامح" في العالم.

وقال هولاند في كلمة ألقاها في معهد العالم العربي في باريس أن "الإسلام الراديكالي تغذى من كل التناقضات وكل التأثيرات وكل البؤس وكل التباينات وكل النزاعات التي لم تلق تسوية منذ زمن طويل".

وقد كتب منذ بضعة أيام على واجهة معهد العالم العربي بباريس باللون الأحمر وحروف كبيرة باللغتين الفرنسية والعربية "كلنا شارلي" تكريما للأسبوعية التي تعرضت إلى اعتداء الأسبوع الماضي.

وأكد الإسلاميون المسلحون الذين قتلوا في المجموع 17 شخصا بينهم سبعة صحافيين وثلاثة شرطيين وأربعة يهود، أنهم انتقموا للنبي محمد الذي و"قتلوا شارلي ابدو" لأنها نشرت رسوما كاريكاتوريا للنبي محمد، لكن المجلة عادت في آخر عدد نشرته بعد الاعتداءات إلى نشر رسم يصور النبي محمد على صفحتها الأولى.