بديل- رويترز

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس، إن قوات المعارضة التي تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، يجب أن تلقى دعم الغرب، وأن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يكون حليفا في الحرب ضد المسلحين.

وقال هولاند في خطاب، "نحتاج إلى تحالف كبير، لكن دعونا نكون واضحين، الأسد ليس شريكا في الحرب ضد الإرهاب". وقال إنه لا يمكن الاختيار بين "نظامين همجيين". وكرر عزمه على عقد مؤتمر دولي لتنسيق التحرك الدولي ضد الدولة الإسلامية.

وصرح الرئيس الفرنسي بأن فرنسا ستزيد دعمها للعراق، وأضاف، "الشرط الأول لمحاربة الدولة الإسلامية هو أن يتحد العراقيون".

وأشار إلى أن مجلس الأمن سيجري محادثات هذا الشهر حول سبل منع الدول في شتى أنحاء العالم "المتطرفين الشبان" من الانضمام إلى صفوف الدولة الإسلامية.

وكانت فرنسا قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها قدمت أسلحة لقوات المعارضة السورية.