بديل- الرباط

علم "بديل"، من مصدر مقرب من "الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان"، أن نقاشا يدور في أروقة الأخير هذا الأسبوع حول "إمكانية" إصدار بلاغ باسم الائتلاف حول قرار النقابات الثلاث الدخول في إضراب وطني عام يوم 29 من الشهر الجاري.

وأضاف المصدر أن مجموعة من الحقوقيين المقربين من جناح نقابي أعلن مشاركته في الإضراب يدفعون ب"قوة" في اتجاه إصدار بلاغ، يثمن الإعلان عن الإضراب، في حين يفضل آخرون (حقوقيون) عدم إصدار مثل هذا البلاغ.

ويرى معارضو الخطوة ضرورة الحفاظ على "الحياد التام" في العلاقة مع القرارات النقابية مهما كانت المركزية النقابية المعنية بالقرار. مطالبين بمراقبة الوضع من بعيد فيما يتعلق بحرية ممارسة حق الإضراب، خصوصا و"الائتلاف المغربي يتوفر على مناسبات عديدة للخوض في الحقوق الإجتماعية، الإقتصادية والثقافية".

ولم يتسنى للموقع لحدود الساعة الإطلاع على فحوى القرار الذي ستتخذه أجهزة الائتلاف المغربي بخصوص إصدار البلاغ من عدمه.