بديل ـ الرباط

يمثل يوم الثلاثاء 21 اكتوبر الجاري، القبطان السابق في الجيش المغربي مصطفى اديب، أمام محكمة فرنسية بباريس، على خلفية الشكاية التي تقدم بها ضده في وقت سابق الجنرال المتقاعد عبد العزيز بناني، حيث اتهمه فيها بالسب والقذف.

وتساءل أديب عما إذا كان الجنرال سيملك الشجاعة لمواجهته داخل المحكمة، مؤكدا على صفحته الإجتماعية بأنه يثق في القضاء الفرنسي.

يذكر أن أديب عزل من الجيش المغربي، وقضى سنتين سجنا نافذا، بعد اتهامه بـ"الإخلال بضوابط وقواعد الجيش" على خلفية تصريحات صحفية له، لكن أديب يؤكد أنه ضحية فضحه للفساد داخل الجيش المغربي.