بديل ـ الرباط

أظهر شريط فيديو مشاهد فظيعة لمواطنات ومواطنين، أجبرتهم الفيضانات على المبيت في العراء خارج منازلهم بمدينة بني ملال.

وبدا "الضحايا" في أوضاع نفسية مضطربة، نتيجة ما تعرضوا له، خاصة أمام إهمال السلطات لواقعهم، مؤكدين على أن هذا هو حالهم كل سنة متى سقطت الأمطار.

وقال أحد المتدخلين إنهم اتصلوا بالمسؤولين لاتقادهم بعد أن غمرت المياه بيوتهم، لكن المعنيين أغلقوا الهواتف في وجوههم.

وتحدث بعض "الضحايا" عن خسائر مادية كبيرة تكبدوها نتيجة هذه الفياضانات. وظهر منزل غارق بالمياه.

وأشارت متحدثة إلى الاعيب تنهجها السلطات عند حلول الملك بالمدينة، من خلال طلاء الحيطان وبناء الخيام، لحجب الصورة الحقيقية عن واقع الأحياء بالمدينة.

وتحدث الضحايا عن واد، رفضت السلطات وضع حد لفيضانه. يشار إلى أن التصوير لجمعية  "ائتلاف الكرامة لحقوق الانسان"