تعليق/ عمر بندريس ـ في الشريط أسفله "دود" ينهش جسم مواطن مغربي، "مرمي" قرب عمالة مدينة سلا.

ويُظهر الشريط بقع كبيرة على فخد المواطن المسمى عبد الله، في وقت يستنكر فيه مواطن بشدة مأساة المعني، داعيا من وصفهم بالمحسنين إلى التدخل، راجيا من الله أن ينتقم من المسؤولين المغاربة لتركهم هذا المواطن على هذه الحالة الفظيعة.

ويأتي هذا المشهد الفظيع والصادم أيام قليلة بعد انسحاب المغرب من مسيرة باريس بحجة الانتصار للنبي فهل يقبل الأخير أن يرى انسانا بهذه الحالة في بلد ينص دستوره على احترام حقوق الانسان وبأن المغرب مع الاتفاقيات الدولية الخاصة باحترام آدمية المواطنين بل ويقضي فصل منه بكون  المغرب دولة اسلامية!