بديل ـ الرباط

"جلالة الملك محمد السادس ينجو من موت محقق بمدينة فاس" تحت هذا العنوان المثير والصادم كتب موقع يدعى "راديو سايس" مايلي : " جلالة الملك محمد السادس يمنع من خطر محقق أثناء زيارته الأخيرة لمدينة فاس، كما جاء على لسان رئيس الجماعة القروية ” أولاد الطيب “، أنه تم التبليغ والتنبيه عن الطريق التابعة لوزارة التجهيز والنقل، وكما صرح أيضا أن الملك عند دخوله للمدينة العتيقة ، الموكب الملكي كعادته اختار الطريق الجنوبية الرابطة بين مطار فاس سايس الدولي ومركز المدينة المار بتراب الجماعة القروية ” أولاد الطيب ” بهذه الطريق توجد حفرة كبيرة انفجرت بعد دقائق من مرور الموكب الملكي كادت أن تعرض حياة الملك للخطر حفظه الله."

وأضاف نفس الموقع : "مع العلم أن الموقع الذي شهد هذه الحادثة التي كانت ستؤدي بحياة جلالة الملك عرفت نزاعا عقاريا طويلا سمي ” بمعركة الحدود “، انتهى بترامي حميد شباط عمدة مدينة فاس على حوالي 500 هكتار و جعلها بجدول البرامج المبرمجة بتراب الجماعة الحضرية لفاس. حفظ الله جلالة الملك محمد السادس وجعله ذخرا وملاذا لهذه الأم".

ومخافة أن يساهم موقع "بديل"  في نشر "إشاعة"، إذا كان الخبر غير صحيح، اتصل "بديل" في بادئ الأمر بالأمين العام لحزب "الاستقلال" حميد شباط غير ان هاتفه ظل يرن دون رد في وقت نفى فيه رئيس المجلس الجماعي لـ"ولاد الطيب" أن يكون صرح للموقع المذكور بما جاء به على لسانه، دون أن ينفي وجود حفرة.

وقال المعني لـ"بديل": نعم عاينت أشغال في الحفرة، مساء عند الساعة العاشرة ليلا تقريبا ولكن لا استطيع أن أكد لك عما إذا كانت هذه الأشغال جرت خلال زيارة الملك لمدينة فاس أم قبلها" مؤكدا نفس المتحدث على أن ترميم الحفرة جرى مؤخرا دون ان يحدد اليوم والتاريخ بالضبط.

وذكر رئيس المجلس أنه راسل وزير التجهيز والنقل لاكثر من مرة بخصوص تلك الطريق دون ان يتلقى أي رد لحد الساعة، مستغربا للطريقة التي يدافع بها موظفو التجهيز عن المقاول الذي أشرف على بناء او ترميم تلك الطريق. 

يشار إلى أن مثل هذه الوقائع تعكس المعانات والصعوبات التي يواجهها الصحفيون المغاربة في عملهم، فرغم خطورة الخبر المنشور الآن على نطاق واسع داخل الصفحات الاجتماعية، فيصعب الوصول لمسؤول داخل القصر  لينفي أو يؤكد مثل هذا الاخبار الصادمة.

يشار إلى أن الأمين العام لحزب "الاستقلال" غاب عن محطات مهمة مؤخرا أبرزها جنازة الاتحادي أحمد الزايدي والجلسة الشهرية بالبرلمان ويروج انه غاب حتى عن حفل زفاف الأمير "مولاي رشيد"، في وقت تحدثت فيه مصادر عن "غضبة ملكية تسببت له في وعكة صحية"، غير ان كل هذه المعطيات تبقى مجرد انباء تروج في غياب تأكيدها من طرف المصادر المعنية.