بديل ــ الرباط

نشر موقع "ينايري. كوم" معطيات صادمة عن المملكة المغربية، استنادا، بحسبه، على تقرير للمعهد الأمريكي للدراسات الإستراتجية "ماكينزي " صدر أخيرا بواشنطن، تعذر على "بديل" الإطلاع عليه .

ونقل الموقع عن التقرير تصنيفه للمملكة المغربية كـ"أكثر البلدان مديونية في إفريقيا والعالم العربي وشمال إفريقيا" .

فحسب التقرير انتقل حجم ديون المغرب من نسبة 63 في المائة الدخل القومي الخام سنة 2007 إلى نسبة 163 في المائة السنة الماضية، وهو مابوأ البلد في المرتبة 29 عالميا والمرتبة الاولى إفريقيا بمبلغ 545 مليار درهم أمام كل من جنوب إفريقيا ومصر يضيف نفس الموقع .

وعلاقة بموضوع الديون دائما، أشار ذات المصدر إلى أن آخر تقرير للبنك الدولي برسم سنة 2014 وضع المغرب ضمن قائمة الدول العشر الأكثر استدانة بالعالم خلال السنة المنصرمة بمبلغ 1096 مليون دولار أمريكي باحتلاله المرتبة الثامنة .

وتأتي هذه الأخبار وسط أنباء عن دعم النساء الأرامل وزيادات طفيفة في منح بعض الطلبة مع تقليص حجم عدد المستفيدين من المنح، وتأهيل بعض الطرقات، الأمر الذي قد يجعل البعض يتشاءم و لا يرى أي خير في هذه المشاريع، مادام تمويلها قادم من الاستدانة الخارجية التي ترهن سيادة المملكة المغربية، وهو تشاؤم قد يكون مستوحاً من قول الشاعر جبران خليل جبران: ويل لأمة تأكل مما لا تزرع وتلبس مما لا تنسج وتشرب مما لا تعصر".