بديل ـ ياسر أروين

تتداول العديد من المواقع الإلكترونية المقربة من جبهة "البوليساريو"، خبر اقتراب الإعلان عن نشر ما أسمته المواقع "شرطة الأمم المتحدة"، إشارة إلى قوات "المينورسو"، حسب ما يروج في ذات المواقع.

وتصر هذه المواقع على أن هيئة أممية لمراقبة حقوق الإنسان ستحط الرحال قريبا بالمدن الصحراوية، من أجل مراقبة أوضاع حقوق الإنسان بهذه المناطق، التي يطالب بعض سكانها بالإنفصال عن الدولة المغربية، ويتبنون طرح "تقرير المصير".

من جهة أخرى لم يصدر عن الجهات الرسمية المغربية، أي توضيح في هذا الشأن، سواء بالنفي أو التأكيد، رغم الصيغة التأكيدية، التي يتم بها تداول حلول قوات "المينورسو" قريبا بالمدن الصحراوية، داخل المواقع الإلكترونية الموالية لجبهة "محمد عبد العزيز".

يذكر أن المغرب رفض ويرفض "بالبث والمطلق" انتشار قوات "المينورسو"، أو أي قوات أخرى من أجل مراقبة حقوق الإنسان فوق أراضيه، ويعتبر الأمر مسا خطيرا بسيادته على جزء من أرضه .