بديل ــ الرباط

طالب مغاربة عبر صفحات التواصل الإجتماعي، بتطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، بعد القرار الملكي القاضي بإعفاء وزير الشباب و الرياضة، محمد أوزين.

ورغم الإستحسان الذي خلفه القرار الملكي، بعد "فضيحة الموندياليتو"، إلا أن العديد من المغاربة أكدوا أن هذا غير كاف بعد أن اثبت التقرير النهائي للتحقيقات في قضية عشب مركب "الأمير مولاي عبد الله"، "تورط" الوزير أوزين و المقاولة المشرفة، في كل الإختلالات التي عرفها إنشاء المشروع، حسب ما أكده بيان الديوان الملكي.

وجدد المغاربة، نداءاتهم من أجل تقديم محمد أوزين للعدالة، وكل المتورطين معه، بعد أن خلفت قضية أرضية ملعب الرباط صدى سلبيا و صورة قاتمة عن المغرب، على الصعيد العالمي.

يشار إلى أن الملك محمد السادس أعفى محمد أوزين، من مهامه كوزير للشباب والرياضة يوم الأربعاء 7 يناير، بعد أن أثبت التقرير الذي باشرته لجنة من وزارة المالية و الداخلية، المسؤولية السياسية والإدارية المباشرة لوزارة الشباب والرياضة، وكذا مسؤولية المقاولة، في الاختلالات المسجلة على صعيد إنجاز هذا المشروع.