بديل ــ الرباط

يُنتظر أن يتم الإعلان عن نتائج التحقيق في فضيحة مركب "الأمير مولاي عبد الله بالرباط"، اليوم الأربعاء 24 دجنبر، فور عودة وزير الداخلية محمد حصاد، إلى أرض الوطن.

 

وتم في وقت سابق التأكيد على أن نتائج التحقيق ستعرض أمس الثلاتاء أمام انظار وزير الحكومة عبد الاله بن كيران الى جانب وزير المالية محمد بوسعيد، وبحضور اللجن المشرفة على التحقيق لتحديد المتورطين في هذه الفضيحة والعقوبات التي ستطالهم، لاسيما مع وزير الشباب والرياضة ''الموقوف'' محمد أوزين الذي يوجد على على رأس المسؤولين، الا أن غياب وزير الداخلية أجل الموعد الى يوم غد.

يشار إلى أن وزير الداخلية محمد حصاد هو رئيس اللجنة المكلفة في التحقيق في فضيحة "الموندياليتو".