نقلت مصادر من اللجنة التضامنية مع المؤرخ المعطي منجب، عن وزير العدل والحريات مصطفى الرميد قوله لأعضاء اللجنة حين زاروه، في مكتبه، مؤخرا،  من أجل قضية منجب (قال لهم):" اعتبروني من الآن واحدا من أعضاء اللجنة، ومنجب صديقي حتى وإن لم يكن يعتبرني صديقه، لكن على المستوى القضائي لا أستطيع التدخل"، وهو القول الذي جعل عضو من اللجنة يتساءل "هل سيتظاهر معنا الرميد اليوم امام البرلمان من أجل منجب إذا كان يعتبر نفسه عضوا في اللجنة؟

يُذكر أن منجب يخوض إضرابا عن الطعام داخل مقر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" في الرباط منذ 16 يوما، احتجاجا على منعه من السفر وعلى ما يعتبرها "مضايقات" يتعرض لها رفقة عائلته من طرف بعض الأجهزة وكذا احتجاجا على محاولة تشويه صورته وصورة عائلته من طرف بعض المواقع والجرائد التي يعتبرها منجب مقربة من بعض النظام بحسب تعبيره.