بديل ـ الرباط

حذر محمد بودرا، رئيس جهة تازة الحسيمة-تاونات وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، من نشوب ما أسماه "انتفاضة" في منطقة الريف بسبب التقسيم الجهوي الجديد للمملكة الذي ألحق مناطق من الريف بجهة فاس مكناس، و الذي تقدمت به وزارة الداخلية مؤخرا قبيل الإستحقاقات الإنتخابية.

و في تصريح لـ"صحيفة الناس" في عددها ليومي السبت و الاحد 27-28 شتنبر، قال بودرا: "إن هذا التقطيع فيه نوع من التقسيم للريف من شأنه أن يدخل المغرب في متاهات هو في غنى عنها وسيضرب عرض الحائط كل ما أنجز على مستوى المصالحة مع الريف".

وأضاف بودرا، في تصريحه مع ذات اليومية، "أن التقطيع الجهوي الجديد للمملكة لم يراع الحدود التاريخية والجغرافية للريف، وهو ما ترفضه ساكنة المنطقة".