بديل ـ الرباط

بعد زميله في الحزب عبد الصمد الإدريسي، الذي لمح يوم الثلاثاء 29 أبريل، من داخل البرلمان، إلى وقوف جهات سياسية وأمنية وراء جريمة قتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي، بفاس يوم الجمعة الماضي، اتهم عبد العزيز أفتاتي "جهات سياسية" بدفع الشباب إلى قتل بعضهم البعض، توسلا لأهدافها.

ودعا أفتاتي، في كلمة ألقاها يوم الثلاثاء 29 أبريل، أمام مقر البرلمان، إلى عدم النظر إلى ظواهر الصراع، او الإعتقاد بوجود تناقض بين (الإسلاميين واليسارين)، مشيرا إلى أن الشباب يجري استعمالهم حتى لا يكون هناك لا استقرار ولا نهضة في الجامعة.