بديل ـــ ياسر أروين

علم الموقع أن مجموعة من هيئات المجتمع المدني وبعض الجمعيات الحقوقية من ضمنها "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، ينوون الإحتفال باليوم العالمي للمهاجر، عن طريق تنظيم مائدة مستديرة يوم 16 دجنبر، ووقفة (أو اعتصام) أمام البرلمان يوم 18 من نفس الشهر.

وحسب بعض المصادر فمن المرتقب أن تمنع السلطات بمدينة الرباط هذه الأنشطة، بعدما منعت العديد من أنشطة الجمعيات الحقوقية في الآونة الأخيرة، خصوصا منها الجمعيات المعارضة للتوجهات الحقوقية الرسمية للدولة المغربية.

وأضافت ذات المصادر أن السلطات المغربية أضحت متشددة مع الجمعيات الحقوقية وهيئات المجتمع المدني وأنشطتها، التي تخالف الخطوط المرسومة من طرف المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، وكذا "المجلس الوطني لحقوق الإنسان"، تقول المصادر.