بديل ـ ياسر أروين

أكدت مصادر من داخل المحكمة الإبتدائية بسلا، أن نجل أنس الصفريوي مالك "شركة الضحى"، بقي حتى وقت متأخر أمس الثلاثاء 11 نونبر بالمحكمة رفقة مجموعة من محامي الشركة.

وأضافت ذات المصادر أن مسؤول قضائي كبير بالمحكمة استقبل "الوفد"، وتسلم قرصا مدمجا، يدعي من خلاله الصفريوي التعرض للقذف والتشهير من طرف رئيس "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان".

وأوضحت مصادر الموقع أن الصفريوي منح وكالة لابنه للتقاضي باسمه، و أن النيابة العامة لدى ابتدائية سلا من المرتقب أن تحفظ الشكاية، بعد دخول بعض من أسمتهم المصادر بـ "أصحاب النيات الحسنة".

وفي اتصال هاتفي للموقع بادريس السدراوي رئيس "الرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان"، أكد توفره على "وثائق مهمة تدين الصفريوي وشركته"، وأنه مستعد للحضور للمحكمة في حالة ما رفعت الدعوى ضده، للإدلاء بهذه الوثائق.

و شكك السدراوي في القرص المدمج، مصرحا بأنه "سيطالب بخبرة للتأكد من طبيعته، خصوصا وأن الصفريوي يتوفر على إمكانيات تقنية كبيرة، ولن يسهل عليه فبركة هكذا قرص"، على حد تعبير رئيس الرابطة.

ولم يتسن للموقع أخذ تصريح من أنس الصفريوي حول الموضوع، بعد أن تعذر الإتصال به.