سأل شاب السلفي محمد الفيزازي، يوم الجمعة الماضي خلال ندوة نظمت بمدينة "مارتيل"(سأله): كيف تقول أن المغرب دولة الإسلام والديمقراطية، وهم أجلسوك على القرعة"؟

الفزازي رد غاضبا على المتدخل: أنا كنت في سانك إطوال داخل السجن وما أكلته وشربته لم تحلم به في حياتك" ثم أضاف الفيزازي مخاطبا نفس المتدخل: لو طرحت هذا السؤال قبل هذا العهد الجديد لاختطفت من داخل هذه القاعة".

يشار إلى أن الندوة جاءت تحت شعار:" المناصفة بين النص الدستوري والتنزيل الواقعي" وكان مؤطروها إلى جانب الفيزازي القاضي محمد الهيني والنائبة البرلمانية سعاد بولعيش والحقوقية فوزية المامون عن "المجلس الوطني لحقوق الإنسان".

يذكر أن معتقلا اسلاميا يدعى بوشتى الشارف كان قد صرح بأنه جلس على القرعة خلال شهر رمضان، وحاول "بديل" الإتصال بالفيزازي للتأكد مما إذا كان قد جلس فعلا على القرعة أم لا، لكن تعذر الإتصال به.