بديل ـ الرباط

نقلت مصادر إعلامية عن مسؤول بنكي معتقل، على خلفية "اختلاس 7 ملايير" من وكالة بنكية تابعة للقرض الفلاحي بالقنيطرة، قوله بأن "عملية منح القروض كانت تتم بطرق قانونية، وبعلم المسؤولين بالمقر الاجتماعي للبنك بالرباط" فهل تواطأ رئيس القرض الفلاحي طارق السجلماسي مع "المختلسين"، وهو السؤال الذي سيجيب عنه قسم الجرائم المالية لدى محكمة الإستئناف بالرباط يوم سادس غشت؟

ورأت مصادر في تصريح المسؤول البنكي المعتقل رميا للكرة في ملعب السجلماسي، وكأن المسؤول يقول أنا مجرد منفذ لتعليمات الرباط.

يذكر أن المدير العام السابق للقرض الفلاحي رشيد الحداوي كان قد اعتقل في سجن الزاكي رفقة عدد من اطره على خلفية "اختلاس" الملايير (في ملف القرض الفلاحي لسنة 2000).

وسيعود "بديل" بالتفصيل لكل ما يجري داخل دهاليز القرض الفلاحي من خلال تحقيق سينشر لاحقا.