بديل ـ الرباط

تفيد معطيات خطيرة، حصل عليها الموقع من سجناء بـ"سجن تولال1"، لم يتسن لـ"بديل" التأكد من صحتها لدى جهات رسمية، أن السجن المذكور تحول إلى ما يشبه سجن أبو غريب الرهيب بالعراق.

وقال سجناء إن نظرة بسيطة  غير مرغوب فيها من سجين في وجه مسؤول سجني، تكلفه "تعذيبا رهيبا"، بينما عوائل السجناء، القادمين من مختلف المدن المغربية البعيدة، يبقون لمدة ثلاث ساعات ينتظرون زيارة أقربائهم المسجونين، وحين يسمح لهم بذلك، لا يمكنون سوى من رؤيتهم لمدة 20 دقيقة.

واشتكى السجناء الذين تحدث إليهم الموقع من معانات كبيرة مع الفسحة، التي ضاقت مدتها كثيرا بحسبهم، فيما العديد من السجناء محرومين منها بحجة انهم يتبادلون الممنوعات خلالها.

واتهم السجناء المعنيون مسؤولا سجنيا بتحويل السجن إلى الوضع "الرهيب" الذي بات عليه، بعد ان ظل سجن "تولال1" من أفضل سجون المملكة، بحسب نفس السجناء.

وتحدث السجناء عن ممنوعات تدخل السجن بعلم مسؤول بالسجن، مشيرة المصادر إلى أن ما أزم وضعية السجن أكثر هو استقدام مسؤول من "سجن تولال2" إلى سجن "تولال1" وهو الذي كان شاهدا على ما أسمته المصادر بـعملية "اغتصاب المعتقلين السلفيين" في وقت سابق.

وأكدت المصادر دخول بعض السجناء في إضراب عن الطعام احتجاجا على هذه الأوضاع، فيما رفض آخرون الخروج من زنازنهم، حتى تلبية مطالبهم.