تروج أنباء قوية في أوساط وزارة الشباب والرياضة، تفيد بأن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وَقَّع خلال اجتماع المجلس الحكومي، ليوم الخميس 14 ماي، على إقالة كريم العكاري الكاتب العام لذات الوزارة.

وفي نفس السياق توصل موقع "بديل.أنفو"، بمعطيات، من داخل وزارة الشباب والرياضة، تفيد بأن كريم العكاري، الذي يروج أنه "المسير الفعلي للقطاع"، تخلف عن الحضور إلى مكتبه بالوزارة منذ ثلاثة أيام.

ويروج في بعض الصالونات السياسية، أن اسم كريم العكاري، ارتبط بفضيحة "الكراطة"، التي أُقيل بسببها الوزير السابق محمد أوزين، بعد المشاهد الصادمة التي تناقلتها كُبريات وسائل الإعلام الدولية حول ظروف عشب "المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله" خلال منافسات "الموندياليتو"، أواخر السنة الماضية.

يذكر أن كريم العكاري هو ابن أخ الكولونيل أحمد العكاري، الرئيس السابق لنادي الجيش الملكي، قبل أن يتسلم منه الجنرال نور الدين القنابي، مشعل قيادة الفريق العسكري.

حدير بالذكر أيضا أن امحند العنصر، الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية"، كُلف بتسيير وزارة الشباب والرياضة عقب إقالة أوزين، إلى حين اختيار وزير آخر، خلال التعديل الحكومي الذي سيتم في الساعات القليلة المقبلة.