بديل- الرباط

يروج في الكواليس أن بادو الزاكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي، لم يكن ممكنا له العودة لتدريب الأسود، إلا بعد تقديم اعتذار رسمي لرئيس الجامعة الملكية لكرة القدم السابق الجنرال حسني بنسليمان.

وكانت العلاقة بين بنسليمان والزاكي قد عرفت توثرا كبيرا بعد أن رمى الأخير في وجه الأول استقالته من الجامعة سنة 2005.

ومنذ ذلك التاريخ والزاكي مغضوب عنه، ورغم هيجان الشارع في أكثر من مناسبة من أجل عودته، لم تفلح تلك الخضات الشعبية في إعادته إلى عرين الأسود، ما ترك علامة استفهام كبرى حول المانع الحقيقي الذي يحول دون عودته.

وفي وقت أكد فيه مصدر لموقع "بديل" استحالة أن يعتذر الزاكي لبنسليمان بحكم شخصيته "العنيدة" حسب تعبيره، لم يستبعد مصدر آخر اعتذار الزاكي، لكونه كان مستعدا لفعل أي شيء من اجل العودة لتدريب الأسود.