بديل ـ الرباط

تحولت بعض شوارع وساحات مدينة أصيلة، إلى ما يشبه منطقة عسكرية، وعاين "بديل" فرق أمنية موزعة، على العديد من أماكن المدينة، بداية من مدخلها قرب "فندق الخيمة" حيث تركن سيارة أمن، مرورا بساحة محمد الخامس، وصولا إلى ساحة "بنفارس" المغطاة عن آخرها برجال القوات المساعدة وعناصر الأمن بزيها المدني.

وخيم رعب شديد على ساحة "بنفارس"، مكان استقبال القافلة، وهو ما بدا واضحا من خلال نظرات المواطنين، الذين ظلوا يتابعون أعضاء "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، الذين كانوا أول الملتحقين بالساحة، قبل أن يهتفوا بشعارات تدين ما تتعرض له المدينة وساكنتها على يد رئيس مجلسها الجماعي محمد بنعيسى.

وفي كلمته قال رئيس الهيئة محمد طارق السباعي، "إن أصيلة يسيرها ملك، ونحن نعرف ان المغرب له ملك واحد هو محمد السادس، ومن هذا المكان ادعو أعلى سلطة في البلاد إلى تطبيق الدستور ومحاسبة بنعيسى، الني نهب أصيلة".
يشار إلى أن الوقفة ستنطلق رسميا في الساعة السادسة مساء، ولا يستبعد أن يتدخل الامن ضدها.