اعتبر الاستاذ الجامعي ميلود بلقاضي، عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، رئيسا للدولة المغربية، خلال حلوله، مساء الجمعة 15 ماي، ضيفا على قناة "الغد العربي"، التي يوجد مقرها بلندن.

وقال بلقاضي، خلال مداخلته ببرنامج "أحاديث مغاربية"، حول موضوع التعديلات الوزارية ": "إن بنكيران هو رئيس دولة، بنكيران هو رئيس أغلبية ومعارضة". (الدقيقة 11.40 من الشريط)

وبخلاف ما صرح به بلقاضي، يفيد الفصل 42 من الدستور المغربي بأن الملك هو " رئيس الدولة، وممثلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة."

يذكر أن بلقاضي كانت قد أثيرت حوله زوبعة إعلامية كبيرة، بعد ذكرت مصادر مطلعة لموقع "بديل. أنفو" أن "وزير التعليم العالي والبحث العلمي لحسن الداودي، قام بنقله من كلية الآداب بالدار البيضاء، إلى كلية الحقوق بالرباط، علما أنه دكتور في اللغة العربية".

وعزت المصادر هذا الانتقال، الذي وصفته بـ"اللاقانوني"، إلى كون بلقاضي كان "عضوا بديوان الوزير الداودي".

الموقع اتصل ببلقاضي، فنفى أن يكون اشتغل يوما في ديوان الداودي، مشيرا إلى أن عملية انتقاله خضعت لمسطرة قانونية شفافة.