بديل ـ الرباط

فجر محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية، حقائق صادمة عن الإدارة المغربية وموظفيها، قائلا: "في المغرب، من الشمال إلى الجنوب، الأجر الوحيد الذي يصرف دون مراقبة، سواء تم العمل في مقابله أم لا، هو أجر الموظفين، وهناك من مات ومازال يتقاضى المانضة، وهناك من يعيش في الخارج ومازال يتقاضى المانضة".

وأعلن الوزير، وفق ما جاء في "أخبار اليوم" في عددها ليوم الخميس 13 نونبر، عن قرب شروع الإدارة المغربية في العمل بنظام جديد للتعاقد عوض التوظيف، وذلك من خلال عقود محددة في الزمن يمكن إنهاؤها، وهو إجراء جديد سينهي حالة الموظف الذي لا يمس ولا يتغير موقعه ويتلقى أجره كاملا، مضيفا أن الدولة ستفعل مبدأ الأجر مقابل العمل.

وحسب نفس اليومية، فإن مبديع ضرب المثل بجماعة الفقيه بنصالح التي يرأسها، حيث قال إنها تضم قرابة 400 موظف بينما لا تحتاج إلى أكثر من 150 موظفا، قائلا: "أنا مستعد لوضع عدد كبير منهم رهن إشارة أي إدارة، ويمكنني الاستمرار في دفع أجورهم لأنني سأرتاح من إزعاجهم".