بديل-عمر بنعدي

نصحت شركة "سامسونغ" للالكترونيات العملاقة زبائنها بعدم التكلم بأمور شخصية أمام التلفزيونات الحديثة المصنعة من قبلها، وذلك عندما تكون خاصية إرسال الأوامر الصوتية مفتوحة.

وحسب صحيفة “إكسبريس” الألمانية، فإن بيانا صادرا من الشركة الكورية، ذكر أن التلفزيونات تسجل المحادثات وتُنقلها إلى طرف ثالث، حيث وجب على مستخدم التلفزيون معرفة ذلك مسبقاً، ونصحت في تعليمات استخدام التلفزيونات الحديثة بإغلاق خاصية الأوامر الشخصية واستعمال جهاز التحكم عن بعد للتحكم بالتلفزيون، خاصة عند البوح بـ"أشياء شخصية أو معلومات مهمة".

وتوضح هذه السياسة، أن جهاز التلفاز يلتقط أصوات الأشخاص في نفس الغرفة، في محاولة لتحديد الأوامر التي يصدرها، وحذرت من أنه إذا كانت كلماتك تتضمن معلومات شخصية أو أخرى حساسة، فإن هذه المعلومات ستكون من بين البيانات التي يلتقطها، وينقلها إلى طرف ثالث".

وخلصت الصحيفة إلى القول أن ''سامسونغ'' لم تشر إلى هوية الطرف الثالث الذي قد يحتفظ بالتسجيلات ولأي أغراض قد تستخدم وتسجل المحادثات.