كشفت صحيفة "راي اليوم"، أن عبد الحميد أباعوض، المخطط المحتمل لهجمات باريس، قد وعد قريبته حسناء آيت بولحسن، بمنحها مبلغا ماديا مقابل اقتناء ملابس من أجل إنجاز هجوم آخر.

ووفقا لما نقلته الصحيفة، عن مصدرها، فإن أباعوض، وعد حسناء بمدها بمبلغ 5.3 آلاف دولار لتشتري له بدلتين وحذائين له ولشريكه خلال الهجوم المخطط له في المستقبل.

وذكر المصدر نفسه،  المعلومات جاءت من رجل قدمها بنفسه للشرطة وكان الرجل على اتصال مع بلحسن، وأدلى بمعلومات للمحققين عن الثلاثي الذي تحصن في شقة باريس داهمتها القوات الفرنسية قبل أسبوعين، بما في ذلك بعض التفاصيل حول الهجوم المستقبلي الذي كان الجهاديان قد خططا له.

وكان المدعي العام في باريس، فرانسوا مولنز، قد أعلن الأسبوع الماضي أن أباعود والرجل الآخر الذي قتُل بمداهمة سانت دينيس، كانا يُخططان لهجوم انتحاري على منطقة لا ديفينس، في الـ18 أو الـ19 من نوفمبر.