بعد الجدل الذي أثارته الزيارة المرتقبة للداعية السعودي، محمد العريفي، للمغرب، بدعوة من حركة التوحيد و الإصلاح، أثنى الداعية بالدارجة، على المغاربة في تدوينه نشرها على صفحته بموقع "الفايسبوك". حيث قال:

"وأنا أقول لأهلي وأحبابي في المغرب :
مشيت للمغرب بزاف المرات
وفي كل زيارة ليه كنزيد نبغيه ونبغي الناس ديالو كثر،
المغاربة الله يعمرها دار وناس الخير
وعزيز عليهم القرآن والعلم والمعقول.
كنفتاخر عندي صحابي بزاف مغاربة
وقرَّاني عدد من المغاربة في الجامعة
وفي تحفيظ القرآن،
وديما كنطلب الله يحفظ المغرب والمغاربة،
وكنفرح بكل علاقة قوية بين المملكة المغربية والمملكة السعودية.
أنا فرحان بزاف بالزيارة ديالي للمغرب وإن شاء الله ألتقي المغاربة قريباً.
حبابنا .. كنبغيكم بزاف".