ردت عضوة المكتب السياسي لحزب "الأصالة والمعاصرة"، سهيلة الريكي، على اتهام، الكاتب الوطني لشبيبة "العدالة والتنمية"، خالد البوقرعي، لـ"البام"، بـ"كونه يسعى لإسقاط الملكية: بالقول"إن مثل هذه الأخبار، تكون إما لدى الأجهزة الأمنية، أو عند المشاركين في مؤامرة إسقاط الملكية إن وجدت، وهنا يطرح السؤال مع من هو البوقرعي؟".

وأضافت الريكي في تصريح لـ"بديل"، "إن البوقرعي شخص تافه، ومع الأسف ذلك الحزب يضع ضمن قيادييه أشخاصا تافهين وآخرين يهْدُون ولا يستحقون الرد"، مضيفة "أنه على بنكيران أن يجيب إذا كان يتبنى كلام هؤلاء أم لا".

وتابعت في نفس السياق:" البيجيدي سبق وأصدر بلاغا يقول فيه:"لا يحق لأي شخص من قيادييه أن يتكلم باسم الحزب، سوى الأمين العام"، و"هو الحزب الوحيد الذي لم يعين ناطقا رسميا باسمه، بمعنى أنه يقول لنا لا يجب أخذ تصريحات قيادييه على محمل الجد، لأنه يعرف أن عنده الكثير من الحمقى، وكل مرة يصنعون له فضيحة، فلو كانوا أناسا مسؤولين وكيحشمو على عرضهم مكانوش يديرو مثل هذه الفضائح".