أفاد قيادي استقلالي موقع "بديل"، " أن حميد شباط، الامين العام لحزب الإستقلال، أنهى مسألة المطالبة بتشكيل لجنة تحضيرية تعد لمؤتمر الحزب المقبل (أنهاها) بطريقة وصفت بـ" القوالب".

وحسب ما نقله القيادي الاستقلالي من داخل المجلس الوطني للحزب، "أنه بعد احتدام النقاش حول إدراج نقطة تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر المقبل للحزب والتي يمكنها تحديد تاريخ المؤتمر قبل الانتخابات حتى تكون خريطتها (الانتخابات) لدى القيادة الجديدة المتوقع أن يكون شباط خارجها، تدخل الأخير وقال إن هذه النقطة طرحتها اللجنة التنفيذية وتم الإتفاق على اقتراحها في المجلس، لكن أقترح عليكم أن نناقش العرض السياسي وبعدها ننتقل للنقطة الثانية" مضيفا، (المصدر) "أنه تم تسجيل حوالي 200 تدخل لمناقشة العرض السياسي، مما يعني انه لن يبقى وقت للتطرق لنقطة إدراج تشكيل لجنة تحضيرية في جدول أعمال المجلس".

وأكد ذات المصدر أنه بعد كلمة رئيس المجلس الوطني للحزب، والتي قال فيها إن هناك نقطة أضافتها قيادة الحزب تتعلق بالتحضير للمؤتمر وقع نقاش في المجلس الوطني وأغلبية التدخلات التي كانت تقول إنه لا يمكن للمجلس الوطني أن يخالف القانون، وجدول الأعمال الذي توصل به أعضاء المجلس يتضمن فقط مناقشة العرض السياسي للأمين العام للحزب، ليلجأ شباط لهذه الحيلة حتى يتجنب نقاش تشكيلة اللجنة التحضيرية من جهة ويظهر أنه متفق مع تشكيلها من جهة ثانية، بينما هو من خطط لإلغائها نهائيا من نقاش المجلس الوطني"، حسب المصدر.

وأوضح متحدث "بديل"، أن المطالبين برحيل شباط، والذين يتزعمهم غلاب وولد الرشيد، كانوا يطمحون لتمرير هذه النقطة للتعجيل بعقد مؤتمر سابق لأوانه، والإطاحة بشباط من قيادة الحزب قبل الانتخابات".