بديل ــ عمر بنعدي

كشفت صحيفة "لا درنيار اور" البلجيكية أمس الاثنين 19 يناير، أن أميدي كوليبالي، حصل في 4 يناير ، قبل 4 أيام فقط من ارتكاب عمليته الأولى، على قرض قيمته 6 آلاف يورو من بنك كوفيديس للتمويلات السريعة والقروض الاستهلاكية، وهو المبلغ الذي قام بشراء الأسلحة التى نفذ بجزء منها عمليته الارهابية، وعثر على البقية منها في منزله وقت تفتيشة بمعرفة السلطات الأمنية.

وأكدت الصحيفة أنه حصل، على القرض المالي المذكور وأن الأسلحة التي عثرت عليها الشرطة في مكان جريمته الثانية بعد قتله في المتجر اليهودي، تساوي 6 آلاف يورو، في سوق السلاح السوداء في أوروبا.

 وأضافت الصحيفة، أن كوليبالي لم يكتف، بهذه الطريقة السهلة والسريعة للحصول على الأموال، بعد تقديم ملف متكامل ولكن بأوراق رسمية مزيفة، بعد اكتشاف وثيقة تأمين على الحياة، وأخرى للتأمين ضد الموت، كما نجح في تزوير شهادة براء الذمة من مصلحة الضرائب بعد تصريحه المزيف بمدخيل سنوية بـ33.7 ألف يورو، على أساس راتب شهري مقداره 2978 يورو، وباعتباره موظفاً في شركة شبه حكومية تابعة لشركة النقل في مدينة باريس