وقع زلزال بقوة 6,1 درجات على سلم ريختر فجر الاثنين في الساعة 04,22 فجرا (04,22 ت غ) في البحر المتوسط بين المغرب وإسبانيا، بحسب ما أعلن المعهد الجيولوجي الأمريكي. وفي تقييمه الأولي لأثر الزلزال، أشار المعهد إلى "احتمال طفيف بوقوع إصابات وأضرار".

الزلزال وقع في منطقة قليلة العمق على بعد 62 كلم إلى شمال مدينة الحسيمة المغربية و164 كلم إلى جنوب شرق جبل طارق.

وقال مصدر محلي لـ"بديل" إن الهزة الأرضية زرعت الرعب بين ساكنة منطقة الناظور والعروي والنواحي، مشيرا إلى أن هذه الهزة كانت أكثر قوة من تلك كل الهزات التي تم تسجيلها منذ مدة طويلة.

وأَضاف المصدر أن "عددا من الساكنة هرعوا إلى الشوارع بعد أن استفاقوا على وقع الهزة، وحالة من الخوف تغمرهم".

من جهته أعلن المعهد الوطني الجيو- فيزيائي، التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، أنه تم تسجيل هزة أرضية بقوة 5,3 درجات على سلم ريشتر، اليوم الاثنين، بعرض سواحل الناظور.

وأوضح المعهد أنه تم تسجيل هذه الهزة في نحو الساعة الرابعة و34 دقيقة.

كما عاد المعهد وأعلن أنه تم تسجيل هزة أرضية بقوة 5,5 درجات على سلم ريشتر، مرة أخرى، اليوم الاثنين، بعرض سواحل الناظور.

وأوضح المعهد، في بيان له، أن الهزة الثانية تم تسجيلها هذه الهزة في نحو الساعة الخامسة و54 دقيقة.