بديل ــ الرباط

استفاقت ساكنة مدينة العروي، على وقع هزة أرضية متوسطة القوة، على الساعة الرابعة صباحا من يوم الجمعة 6 مارس، وسط حالة من الخوف و الرعب.

وأكد مصدر محلي، في اتصال هاتفي مع "بديل"، أن ساكنة مدينة العروي، الواقعة شمال المملكة، تفاجأت في الساعات الأولى لصباح الخميس، بالهزة الأرضية، حيث خرج مئات المواطنين إلى الشوارع، خشية حدوث انهيارات في البنايات.

وأضاف المصدر ذاته أن الهزة الأرضية الأخيرة، خلفت حالة من الخوف والهلع، بخلاف سابقاتها التي لم تكن بهذه القوة، مشيرا إلى أن عدة مناطق أخرى مجاورة بإقليم الناضور، تفاجأت لقوة الهزة، التي بلغت قوتها 4.1 درجة على سلم ريشتر، وحُدد مركزها بجماعة بني وكيل.

وأعادت الهزة للذاكرة، واقعة زلزال الحسيمة الذي راح ضحيته آلاف المواطنين بين قتيل وجريح و مُشرد.