شهدت مناطق الريف، بإقليمي الحسيمة والناظور، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 31 يناير، ثلاث هزات أرضية، أيقضت عددا كبيرا من السكان من نومهم.

ووفقا لما أكده مصدر محلي لـ"بديل"، فإن عددا من المواطنين قد خرجوا مسرعين من منازلهم صوب الشوارع بعد أن باغثتهم الهزات الأرضية، وهم نيام، وسط حالة من الرعب والهلع.

وذكر نفس المصدر أن الهزة الأولى تم تسجيلها في حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وقاربت قوتها 3 درجات على سلم ريشتر، بينما بلغت قوة الثانية، 3.4 على الساعة الخامسة صباحا، فيما تم تسجيل هزة أخرى، على الساعة العاشرة من صباح اليوم، بلغت قوتها 3 درجات.

وبحسب المعهد الجيولوجي الإسباني، فإن مناطق الريف قد عرفت ما يزيد عن 700 هزة أرضية، مختلفة القوة، زرعت الرعب في نفوس الساكنة ودفعت بعضهم إلى المبيت في الشوارع والسيارات، فيما اضطر آخرون إلى الخروج للإحتجاج من أجل المطالبة بتزويدهم بخيام تحميهم من كارثة محتملة.