بديل- الرباط

نقلت "المساء" في عددها ليوم غد الجمعة 16 مايو، عن مصادرها أن بالمستشفى الجهوي أكادير عرف أمس الأربعاء حالة استنفار قصوى، بعد فرار سجين مسجل خطر مدان بـ 15 سنة سجنا نافذا، بعدما نقل من سجن أيت ملول إلى المستشفى الجهوي لإجراء فحوصات طبية تحت حراسة موظفين إثنين من المؤسسة السجنية، غير أن السجين نزع الأصفاد وتسلق سورا بعلو 3 أمتار قبل أن يتجرد من لباس السجن وفر إلى وجهة مجهولة.

وأضافت "المساء" ، أنه تم إشعار الجهات المسؤولة حيث انتقلت عناصر من مختلف التشكيلات الأمنية، وتم تعميم نشرة عن طريق اللاسلكي على جميع السدود القضائية بمداخل ومخارج أكادير إيدواتنان تحمل مواصفات السجين الفار، وحرص والي الجهة على متابعة مجريات التحقيق والبحث عن السجين المسجل خطر.