بديل ـ رويترز

توصف الكلاب بانها "أوفى صديق للإنسان" فيما يقول العلماء إن الصلة التي تربط بين البشر وحيواناتهم الأليفة المدللة ربما تكون أعمق مما يظن المرء.

قال الباحثون في اليابان يوم الخميس إن إفراز هرمون (أوكسيتوسين) -وهو ضمن الوسائل التي تساعد على توثيق الروابط بين الوالدين وأطفالهم- يزيد لدى البشر وكلابهم الأليفة عندما يتعاملون معا لاسيما عندما ينظر كل منهم الى عيون الآخر.

ووصف الباحثون سلسلة تفصيلية من التجارب التي تشير الى ان كلا من البشر وكلابهم الأليفة قاما بتطوير هذه الآلية الفطرية التي تربط بينهما خلال آلاف السنين التي تلت قيام الانسان باستئناس الكلاب.

يتم تخليق هرمون (أوكسيتوسين) الذي يوصف احيانا بانه "هرمون الحب" في أنسجة المخ وتحديدا في منطقة تحت المهاد ويفرز من خلال الغدة النخامية.

يعمل هذا الهرمون في مجال العلاقات الوجدانية وعاطفة الأم نحو أبنائها وفي مراحل الولادة والرضاعة الطبيعية والإثارة الجنسية ووظائف أخرى.