بديل ـــ الرباط

كشف مؤشر الحرية الإقتصادية لسنة 2015، الذي قدم من طرف مؤسسة "إيريتاج" بشراكة مع صحيفة "وول ستريت"، أن المغرب انتقل إلى الرتبة 89 من أصل 178 دولة، بدل الرتبة 103، التي كان عليها السنة المنصرمة.

ووفق ذات المؤسسة فقد تقدم المغرب بـ 14 درجة، بنسبة 1.8 نقطة، ما وصفته المؤسسة المذكورة، بـ"التحسن الكبير، في مجال حرية التجارة، والحرية النقدية"، وكذا التحرر من الفساد وحرية العمل، خصوصا والمغرب احتل الرتبة التاسعة من أصل 15 بلد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد أن كان يحتل الرتبة 10 في السنة الفارطة.

وأرجعت المؤسسة المذكورة، تحسن المغرب على مستوى مؤشر الحرية الإقتصادية، إلى ما وصفته بـ"قرب المغرب من أوروبا"، مما ساهم في إرساء "أسس النمو الإقتصادي الديناميكي"، إلى جانب الإنفتاح على التجارة والإستثمار الخارجي.

يذكر أن المغرب حافظ على مرتبته الأولى بالنسبة لدول المغرب العربي، فيما يتعلق بمؤشر الحرية الإقتصادية، متبوعا بكل من تونس التي حصلت على الرتبة 107، والجزائر التي حصلت على الرتبة 157، حسب مؤسسة "إيريتاج".